انضم الى منتديات نهر الحب لتتمتع بالمزيا الكامله

 
 

أيّ سرٍّ جمالي يخفيه الكاتشب؟

651823f4808573ac77ca13ff70e8991a2b56abf9
الرئيسية » جمال واناقة, عالم حواء » أيّ سرٍّ جمالي يخفيه الكاتشب؟

سرٍّ جمالي, يخفيه, الكاتشب, الوجه

.

.

 

أيّ سرٍّ جمالي يخفيه الكاتشب؟

 

 

.

.

 

مخطئة أنت إذا كنت تظنين أنّ الكاتشاب هو مجرّد صلصة تضعينها إلى أطعمتك ليضفي نكهة خاصة ومذاقاً طيباً، فهناك الكثير من المنافع الجمالية التي قد تجهلينها عنه، والتي قد تمنحك نتائج مذهلة لا تتوقعينها، وحان الوقت لتكتشفي كل تفاصيلها مع ياسمينة.

لطالما كانت المواد الطبيعية لها فضلها الكبير على جمالك، ولطالما كانت خزائن مطبخك تزخر بأطعمة يمكن أن تحدث تأثيراً إيجابياً يتفوّق على الكريمات ومستحضرات التجميل، لذا ليس عليك الشعور بالعجب عندما نخبرك عن الكاتشاب ودوره الجوهري في الحصول على بشرة نضرة، نعم! هو وسيلة مثالية لتعيدي الحيوية والرونق والتميز إلى بشرتك

الطماطم أساساً تحتوي على الليكوبين، أحد مضادات الأكسدة القوية التي يمكن إعادة تأهيل الجلد وتلفها، وبمساعدة الفيتامينات الحيوية A و C و K. كما يساعد الليكوبين أيضاً على زيادة إنتاج الكولاجين، وهو أمر حيوي للحفاظ على الجلد وتوهّجه. وعلى رغم أنّ الطماطم الطازجة تحتوي على كمية صحية من الليكوبين، إلاّ أنّ المطبوخ منها يحتوي على كمية أكثر تركيزاً.

لذا وبدلاً من شراء قناع وجه باهظ الثمن، ننصحك بفتح باب الثلاجّة، وإحضار زجاجة الكاتشب، ووضعها على البشرة لمدة 15 دقيقة، وتكرار هذه العملية حوالى خمس مرات خلال الأسبوع واحد كفيل بأن يمنحك البشرة الحلم التي تمنيتها كثيراً، وسعيت للحصول إليها بطرق مختلفة.

 

 

 

Advertising

هل أعجبتك المقالة ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

مواضيع ذات صلة ..

التعليقات مغلقة.

مساحة إعلانية

ماذا قالت مريم حسين عن احتضانها لتامر حس...

ماذا قالت مريم حسين عن احتضانها لتامر حسني؟ بعدما انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، تجمع الفنانة مريم حسين والفنان تامر حسني، وهي تحتضنه. نشرت فيديو عبر حسابها الخاص على...

23 سبتمبر 2017 0 تعليق

الراقصة برديس خائفة بعد وفاة الراقصة غزل

    الراقصة برديس خائفة بعد وفاة الراقصة غزل عبرت الراقصة برديس عن حزنها الشديد بعد علمها بخبر وفاة الراقصة غزل أثناء خضوعها لإحدى عمليات التجميل عبر صفحتها الشخصية على...

05 أغسطس 2017 0 تعليق